يمثل الانزلاق الغضروفي مشكلة صحية بالغة الصعوبة، فهي تسبب آلامًا شديدة يصعب التعايش معها بصورة طبيعية، ما يدعو البعض للتساؤل هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

في مقال اليوم نتناول الإجابة عن هذا السؤال ونتطرق إلى ذكر وسائل العلاج المتاحة التي يمكن الاستعانة بها للتعافي من الانزلاق الغضروفي.

 

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

“الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يدركها إلا المرضى”.. لطالما تداولنا هذه الحكمة، ولكن لم ندرك قيمتها إلى عندما أُصبنا بمرض ما منعنا عن العيش بالصورة التي نرغب بها، ومن هذه المشكلات “الانزلاق الغضروفي”.

 

يُعرّف افضل دكتور لعلاج الانزلاق الغضروفي  هذه المشكلة بأنّها: تحرك الغضروف الموجود بين فقرات الظهر، ما يضغط على الأعصاب ويسبب ألمًا شديدًا وعدم راحة.

 

إنّ الآلام الشديدة التي يتسبب بها هذا المرض تدفع البعض إلى التساؤل هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا أم أن الأعراض ستظل ملازمة للفرد طوال حياته؟

 

لحسن الحظ الإجابة هي نعم، يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي لكن يتطلب ذلك الحصول على العلاج المناسب على يد الطبيب المتخصص.

 

 

طرق الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا

بعدما أجبنا عن السؤال الذي كان يؤرق الكثيرين، وهو: “هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟” ننتقل الآن للطرق المستخدمة في علاج هذا المرض.

 

تختلف طرق علاج الانزلاق الغضروفي حسب درجة الألم ومقدار الانزلاق الغضروفي من مكانه، وتشتمل طرق العلاج على:

 

  • العلاج الطبيعي واتباع نظام رياضي

يوصي الأطباء غالبية مرضى الانزلاق الغضروفي باتباع نظام رياضي يعمل على تقوية عضلات الظهر، وإذا لم يستطع ممارسة الرياضة بإمكانه الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي التي تخفف الألم وتقوي العضلات.

 

  • العلاج الدوائي

إلى جانب العلاج الطبيعي قد يصف الطبيب لمريض الانزلاق الغضروفي بعض الأدوية الطبية، مثل:

  • مسكنات الألم: التي تهدأ حدة الآلام الشديدة.
  • مرخيات العضلات: والتي تعمل على إراحة العضلات وفك التقلصات.
  • أدوية علاج آلام الأعصاب.

 

  • الجراحة 

يوصي طبيب العظام بالجراحة إذا:

  • لم تختفِ آلام الانزلاق الغضروفي خلال 6 أسابيع.
  • فشلت الطرق السابقة في علاج المرض وتخفيف الآلام.
  • تدهورت حالة المرض وصار لا بد من استبدال الغضروف بغضروف آخر اصطناعي أو إزالته تمامًا من الجسم ودمج فقرات الظهر ببعضها البعض.

 

خلال فترة علاج الانزلاق الغضروفي يلزم على المريض ألا يحاول رفع الأجسام الثقيلة أو الجلوس بصورة غير صحيحة حتى لا يزداد الألم وتتدهور الحالة أكثر فأكثر.

 

كم يستغرق الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

من المفترض أن تتحسن حالة الظهر تدريجيًا ويختفي الألم خلال فترة تتراوح من 3 و4 شهور.

 

وإلى هنا تنتهي مقالتنا، ولقد حصلنا أخيرًا على إجابة شافية لسؤال لطالما راودنا، وهو: “هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟“، وكنصيحة أخيرة احرصوا على زيارة طبيب عظام خبير ومتمرس، مثل الدكتور يحي البرمبلي حتى يرشدكم إلى طريقة العلاج الصحيحة.

 

من هو الدكتور يحيي البرمبلي؟

يختص الدكتور يحيي البرمبلي بعلاج تشوهات العمود الفقري وإجراء جراحات العظام للأطفال، ويحظى الدكتور بشهرة واسعة، فلقد حاز عدة مناصب، من أبرزها:

  • مدرس العظام والعمود الفقري بكلية الطب التابعة لجامعة الزقازيق.
  • عضو بالمنظمة الدولية لجراحي العمود الفقري بمؤسسة AO spine العالمية.
  • زميل جراحات العمود الفقري المتقدمة بجامعة نيوكاسب بإنجلترا.

 

هذه نبذة بسيطة عن الخلفية الطبية التي يتمتع بها الدكتور يحيي البرمبلي، ويمكنكم الآن حجز موعد والتواصل مع العيادة من خلال الأرقام الموضحة في الموقع الإلكتروني.

” اقرا ايضا “
تكلفة عملية تثبيت الفقرات في مصر

اعراض انحناء العمود الفقري 

اسباب القدم المخلبية عند الأطفال