لاحظنا في الآونة الأخيرة انتشار حزام تثبيت فقرات الظهر في متاحر بيع المُستلزمات الرياضية، فأصبحنا نُشاهِد أشخاص عديدة ترتدي ذلك الحزام بهدف تخفيف آلام أسفل الظهر، كما أنَّ هناك بعض الرياضيين يرتدونه من أجل دعم الظهر أثناء ممارسة الرياضة.

فهل حزام تثبيت فقرات الظهر مُفيد لعلاج آلام أسفل الظهر؟ وما هي عيوبه؟ تساؤلاتٌ كثيرة نُجيبك عنها خلال السطور القادمة، فتابِع القراءة.

 

 

ما هو حزام تثبيت فقرات الظهر؟ 

حزام تثبيت فقرات الظهر هو حزامٌ يرتديه الشخص في منطقة أسفل الظهر بالقرب من الفقرات القطنية من أجل دعم العمود الفقري وشدِّه وتخفيف حِدَّة أي آلام تنشأ من منطقة الظهر.

تتنوع مقاسات حزام الظهر وأنواعه بما يتلائم مع جميع الأغراض، فمثلًا: هناك أحزمة تُشكِّل قوة ضغط شديدة على منطقة الظهر، بينما هناك أنواع أخرى أقل قوة. 

وينبغي العلم أن حزام تثبيت فقرات الظهر قد يكون مُفيدًا أو ضارًا وفقًا للغرَض من ارتداءه، فهيَّا نتعرف على مميزات ذلك الحزام وعيوبه.

متى يكون حزام تثبيت فقرات الظهر مفيدًا؟ 

كما سبق وذكرنا أنَّ ارتداء حزام تثبيت فقرات الظهر قد يكون نافعًا أو ضارًا بحَسب الغرض من استخدامه، ففي بعض الحالات قد لا يُجدي ارتدائه أي نفع للشخص. 

ويستطيع الشخص الاستفادة من مزايا حزام تثبيت فقرات الظهر إذا ارتداه في الحالات التالية:

  • بعد العمليات الجراحية في الظهر

قد ينصح الطبيب المريضَ بارتداء حزام تثبيت الظهر خلال فترة الاستشفاء بعد الخضوع إلى إحدى جراحات العمود الفقري من أجل دعم الظَهر.

ملحوظة: سوف يُحدِد الطبيب المُعالِج نوع حزام الظهر ومُدة ارتداءه تبعًا لحالة المريض.

  • إصابات الظهر الطفيفة

قد يتعرَّض البعض إلى إصابات طفيفة في الظهر تجعلهم يشعرون ببعض الألم عند القيام بأدنى قدر من الحركة.

لذلك قد يوصيهم الطبيب بارتداء أحد أنواع الأحزمة الداعمة للظهر والفقرات من أجل تخفيف الألم وتحسين قدرتهم على الحركة.

تحذير: لا ترتدي حزام الظهر لمجرد شعورك بالألم

كما ذكرنا في الفقرة الموجودة أعلاه فإن ارتداء حزام الظهر ينبغي أن يكون تحت إشراف طبي، وإلا تعرَّض الشخص لبعض الأضرار المحتملة.

إنَّ ارتداء الحزام الداعمِ للظهر والفقرات بهدف تخفيف آلام أسفل الظهر -الناتجة عن بذل بعض المجهود أو الجلوس على الكرسي لمدةٍ طويلة خلال ساعات العمل- يضر الشخص ولا ينفعه.

لنشرح السبب..

تدعم عضلات الجذع منطقة أسفل الظهر طبيعيًا. وعندما يرتدي الشخص السليم  حزام تثبيت الظهر، فسوف يؤدي الحزام وظيفة تلك العضلات، وهو ما يجعلها تضعف مع مرور الوقت نظرًا لوجود بديل خارجي يؤدي وظيفتها. 

عندما تضعف عضلات الجذع تزداد حدة آلام الظهر، أي بدلًا من أن يكون الحزام مُفيدًا في تخفيف ألم أسفل الظهر فقد أصبح مُضرًا وأدَّى إلى زيادة حدتها.

هل يُمكن ارتداء حزام الظهر الطبي لعلاج الانزلاق الغضروفي؟

إنَّ دور حزام الظهر الطبي لعلاج الانزلاق الغضروفي ضئيل، فهو يُوفر بعض الدعم المؤقت للعمود الفقري في الحالات غير المتقدمة فقط، والأصل أن يخضع المريض إلى التشخيص السليم على يد طبيب جراحة عمود فقري مُختَّص.

وبعد أن يفحص الطبيب المريضَ فحصًا بدنيًا شاملًا، ويُجري له الاختبارات التصويرية على العمود الفقري، فإنه يُحدد ما إذا كانت حالة المريض متطورة تستدعي إجراء عملية لتثبيت الفقرات، أم أنه سيكتفي بوصف بعض جلسات العلاج الطبيعي والتمارين.

لا داعي للقلق!

ترتفع نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات، وتوضح جميع النتائج أنها عملية تُساهم في تحسين جودة حياة المريض وتسمح له بممارسة نشاطاته بكفاءة.

هل يُعالج حزام الظهر تشوهات العمود الفقري؟

نود أن نؤكد عدم  وجود أي علاج تحفظي للتخلص من تشوهات العمود الفقري ذات الدرجات المُتطورة، سواءً عن طريق ارتداء حزام تثبيت الظهر أو الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي. يَكمُن العلاج الوحيد لهذه المشكلة في الخضوع لعملية جراحية تهدف إلى تقويم العمود الفقري واستعادة وضعه التشريحي الطبيعي.

يُمكنك الاستعلام عن تكلفة عملية تثبيت الفقرات في مصر وجراحات العمود الفقري المُختلفة عن طريق التواصل معنا عبر الأرقام الموضحة في موقعنا الإلكتروني او عبر الواتساب من هنا.