تمكّن الدكتور يحيى البرمبلي -استشاري جراحة الأطفال وتشوهات العمود الفقري-  من علاج طفلة تبلغ من العمر 10 سنواتٍ مُصابة بورمٍ عصبي ليفي (Neurofibromatosis) أثرَّ على استقامة عمودها الفقري وأدَّى إلى تشوهه واعجواجه في سنٍ مبكرة.

اعتمدت رحلة العلاج على إجراء عملية جراحية دقيقة تهدف إلى تقويم العمود الفقري وتثبيت فقراته. كانت جراحة يسيرة وناجحة بفضل الله، ثم بفضل كفاءة دكتور يحيى، وخبرته الواسعة في إجراء مثل ذلك النوع من الجراحات الدقيقة.

البداية | رفض تام من الأطباء ومعاناة شديدة مع المرض

تؤدي الإصابة بمرض الورم العصبي الليفي أو (Neurofibromatosis) إلى نمو أورام ليفية (حميدة) على الأعصاب. قد تنمو تلك الأورام على أعصاب الحبل الشوكي (مجموعة من الأعصاب تمر عبر فقرات العمود الفقري)، فيضعف العمود الفقري ويُصبح أكثر عرضةً للتشوه والانحناء.

أُصيبت الطفلة -التي نتحدث عنها اليوم- بتشوهٍ شديد في العمود الفقري كأثر جانبي لمرض الورم العصبي العضلي، وهو ما منعها عن الحركة بطريقة طبيعية أو ممارسة نشاطاتها اليومية في مثل ذلك العمر المُبكر.

blank
أدّى نمو الورم الليفي العصبي إلى تشوُّه وانحناء العمود الفقري لدى الطفلة

 

تُعد حالة تلك الطفلة من الحالات المرَضَية المتطورة والحَرجة، لذلك واجهت عائلتها بعض الصعوبات في الوصول إلى طبيب جراحة عمود فقري خبير ومُتمرس يستطيع تقييم حالة الطفلة وعلاجها بالطريقة المُناسبة.

قَصَد الأهل عددًا كبيرًا من عيادات جراحة العمود الفقري، لكن امتنع مُعظم الأطباء المُختَّصين عن إجراء أي تدخل جراحي للطفلة؛ خوفًا من أي مسؤوليات قد تُلقى عليهم نتيجةَ فشل الجراحة أو ظهور بعض المضاعفات؛ فقد كانت حالة الطفلة معقدة إلى قدرٍ كبير.

خبرة الدكتور يحيى البرمبلي كانت طوق النجاة 

استمر أهل الطفلة في البحث عن استشاري مُختَّص بإجراء جراحات العمود الفقري، إلى أن تمكنوا -بفضل الله- من الحصول على بيانات التواصل الخاصة بالدكتور يحيى البرمبلي، وعلِموا بخبرته الواسعة، فحجزوا موعدًا للخضوع للتشخيص وبدء رحلة العلاج.

استطاع دكتور يحيى البرمبلي -مُعتمِدًا على خبرته وكفاءته- تقييم حالة تلك الطفلة عبر مجموعة من الفحوصات والأشعّات التي أوضحت كافة تفاصيل تشوهات العمود الفقري.

blank
أوضحت نتائج الأشعة تشوه واعوجاج العمود الفقري لدى الطفلة

بعد أن اطلّع د. يحيى على نتائج الأشعّات وقيّم الحالة جيدًا، قرر أن يُجري جراحة دقيقة للطفلة من أجل تقويم العمود الفقري واستعادة استقامته.

صورٌ تحكي نتائج الجراحة.. شاهد كيف تغيرَّت حياة الطفلة 

نجحت جراحة تقويم العمود الفقري وتثبيت الفقرات بنسبة ١٠٠٪ بفضل الله، وعادت الطفلة إلى حياتها الطبيعية بسلام ودون أي مضاعفات تُذكَر. إضافةً إلى ذلك، خضعت الطفلة لمتابعة طبيّة دقيقة في عيادة الدكتور يحيى البرمبلي طوال فترة التعافي من أجل التأكد من استقرار حالتها ومتابعة نتائجِ العملية.

 

blank
أشعّة أجراها الدكتور يحيى البرمبلي للطفلة من أجل مُعاينة شكل فقرات العمود الفقري بعد الجراحة

 

blank
لحظات السعادة تملأ عيادة الدكتور يحيى البرمبلي بعد نجاح الجراحة

أخيرًا، قصة النجاح التي سردناها اليوم تؤكد مدى عظمة مهنة الطب، تلك المهنة الإنسانية التي منحت الأمل لملايين المرضى في العودة إلى حياتهم الطبيعية والتخلُّص من المضاعفات والآلام.

للاستفسار أو حجز موعد مع الدكتور يحيى البرمبلي، تواصلوا مع فريق العمل عبر الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني، ويُمكنكم زيارة العيادة مباشرةً عبر العناوين الموجودة أدناه كذلك..