عادة ما يبحث الآباء عن افضل دكتور تشوهات عظام فى مصر ، لا سيما عند ملاحظتهم بعض العلامات غير الطبيعية على أطفالهم، مثل انحناء العمود الفقري أو تقوس الظهر. وتتنوع الإصابة ما بين التشوهات الخلقية الناتجة عن عدم  تكون أجزاء من الفقرات، أو انحناءات مجهولة السبب، فتُرى من هو افضل دكتور تشوهات عظام فى مصر يمكنه تشخيص تلك التشوهات وعلاجها؟ تعرف على الإجابة عبر مطالعة السطور القادمة.

 

 

تعرف على افضل دكتور تشوهات عظام فى مصر

يرتبط دائماً اختيار أفضل دكتور تشوهات عظام في مصر بالأمانة المهنية للطبيب، إلى جانب الخبرة والكفاءة والدراية بأهم عوامل التشخيص الناجح، والعلاج بأفضل الطرق.

فمثلاً قد تجد بعض الأطباء أسفاً يلجأون لطرق ملتوية، وعلاجات باهظة الثمن، لا سيما وأن تشوهات العظام من الأمراض التي يتهافت الأهالي على علاجها من أجل مستقبل أفضل لأبنائهم.

على غرار حديثنا السابق عزيزي القارئ، ينبغي أن تدقق الاختيار قبيل خضوع طفلك للعلاج، وذلك عبر البحث عن التجارب السابقة التي استطاع الطبيب علاجها بنجاح، بالإضافة إلى التعرف على آراء المرضى فيه بالبحث على الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي.

ولا تخجل أبداً من زيارة العيادة، والتحدث مع الطبيب، والاستفسار عن جميع طرق العلاج المتاحة لديهم، وسوف نوضح لك في السطور القادمة أسباب اهتمامنا بجانب خبرات الطبيب التشخيصية.

 

خبرات افضل دكتور تشوهات عظام فى مصر

من الحتمي معرفة أن العمود الفقري هو أحد أهم الركائز التي يعتمد عليها الأطفال والكبار في مختلف أعمارهم من أجل الحفاظ على التوازن، و استدارة الأكتاف، وسهولة الحركة.

ونقصد بذلك أن طرق علاج التشوهات تختلف وفقاً للمرحلة العمرية، وحدة تشوهات العمود الفقري، بالإضافة إلى أسباب الإصابة، لذلك تُعَد خبرة الطبيب هي النقطة الأهم نحو العلاج الصحيح.

مثال للتوضيح : في حالات التشوهات التي تملك زاوية (٢٥٤٠ درجة)، والتحدب من (٥٠٧٥درجة)، فغالبًا ما يصف الطبيب استخدام الدعامة الطبية خلال فترة نموّ الطفل، إذ تعتبر تلك المرحلة من المراحل المبكرة للتشوهات، ولا تحتاج إلى أي تدخلات جراحية.

أما في الحالات المتقدمة من التحدب، فلا تُجدي الدعامات ولا تمرينات العلاج الطبيعي معها نفعاً، ولا مفر من التدخل الجراحي لتصحيح ذلك التحدب، وتثبيت فقرات العمود الفقري.

لذلك فدون الاستعانة بخبرة الطبيب الطويلة المتمثلة في التعرض للحالات المختلفة، فقد يَصعُب علاج الطفل بما يعرضه لبعض المضاعفات المحتملة مُستقبلًا.

اقرأ ايضا عن: عملية تثبيت فقرات العمود الفقري

 

نبذة عن مسببات تشوهات العظام

على الأغلب ما تكون أسباب الإصابة بتشوهات العظام مجهولة، الأمر الذي يزيد من صعوبة علاجها، ويعد خلل عدم اكتمال النمو من أكثر الأسباب المعروفة، ذلك بالإضافة إلى الإصابة بالاضطرابات العصبية، كما لا نغفل أيضًا عن ذكر تشوهات العظام المكتسبة نتيجة التعرض إلى حادث أدى إلى التحدبات العضلية والفقرية، لذلك ينبغي أن يكون العلاج فعال للمرضى المصابين لعدم تفاقم التشوه.

تعرف على أحدث علاجات تشوهات العظام 

على الرغم من أن علاج التشوهات قد يكون دقيقاً وصعباً بعض الشئ، إلا أن التقدم الطبي استطاع تقديم طرق جديدة للعلاج غير الدعامات الطبية والجراحات، وهي الطريقة المسماة MCGR. تتضمن هذه التقنية استخدام قضبان مغناطيسية ذات التحكم عن بعد يمكنها علاج تشوهات العمود الفقري خاصّة للأطفال الأصغر  عمرًا من ١٠ سنوات.

تقوم هذه التقنية بتصحيح التشوه في العمود الفقري تدريجياً من خلال قضبان متنامية تُزرع بجانب الفقرات، و يمكن التحكم به بإجراء يدوي قصير كل شهر لتعديل طول تلك القضبان حسب نمو الهيكل العظمي، دون الحاجة إلى خضوع المريض للجراحات المتعددة لتصحيح تلك التشوهات.

 

ختاماً.. 

أوضحنا لك في ذلك المقال عوامل اختيار أفضل دكتور تشوهات عظام في مصر، وتشوهات العمود الفقري وعلاجها، ونتمنى أن نكون قد استطعنا تقديم معلومات إجابات شافية.

 عيادات دكتور يحيي البرمبلي، استشاري جراحة عظام الأطفال وتشوهات العمود الفقري، واستشاري جراحات العمود الفقري، ترحب بجميع استفساراتكم. احجز موعدك الآن عبر الاتصال بأرقامنا الظاهرة أعلى الشاشة او عبر الواتساب من هنا.