قد تُلاحظ الأم عدم قدرة طفلها  على المشي بصورة طبيعية، أي أنه لا يستطيع وضع كعب القدم على الأرض ويميل للمشي على أصابعه، كما قد تُلاحظ التفاف قدم الطفل حول نفسها مُنذ الولادة، فما هي أسباب تلك المشكلة؟ وما هي كيفية علاجها؟ وما دور عملية تطويل الاوتار للأطفال في حل المشكلة؟

 

 

أسباب إجراء عملية تطويل الاوتار للأطفال

عملية تطويل الاوتار للأطفال إجراء جراحي يلجأ له الأطباء من أجل علاج تشوهات القدم الناتجة عن قِصَر أحد أوتار القدم، ومن أهمها وتر الكاحل (Achilles Tendon). 

ترجع أسباب الإصابة بتشوهات أوتار القدم لدى الأطفال إلى الأسباب التالية:

  • التشوهات الخلقية

قد يُصاب الطفل منذ الولادة بتشوهات خلقية في القدم، من بينها:

  • حنف القدم (القدم المخلبية)

في حالة القدم المخلبية يكون وتر العرقوب قصيرًا وضيقًا مما يتسبب في التواء القدم إلى الداخل. وتر العرقوب هو الوتر الخلفي للقدم الذي يربط عظم الكعب بعضلات الربلة (عضلة الساق الخلفية)، وهو أكبر أوتار الجسم المسؤولة عن حركة القدم.

يمكن علاج القدم المخلبية عن طريق العلاج الطبيعي ووضع القدم في جبيرة لفترة زمنية يحددها الطبيب، وهو علاج يُحقق نتائجًا هائلةً على المدى البعيد، بينما تحتاج بعض الحالات إلى إجراء عملية تطويل الاوتار للأطفال عن طريق تطويل وتر العرقوب.

  • الكاحل العمودي

الكاحل العمودي تشوه نادر في القدم يُشخص مُنذ الولادة، وهو أحد أسباب القدم المسطحة لدى الأطفال حديثي الولادة. وتُجرى عملية جراحية لأولئك الأطفال مُبكرًا من أجل علاج جميع جوانب التشوه، وتتضمن الجراحات المطلوبة إجراء عملية تطويل الاوتار للأطفال.

تعرف على | علاج القدم المخلبية عند الاطفال

  • الشلل الدماغي

 يسبب شلل الأطفال تشوهًا في القدم، ما يجعلها تتجه نحو أخمص القدم (الجانب السفلي من القدم)، وتُساهم عملية تطويل الاوتار للأطفال في الحد من ذلك التشوه.

  • التهاب وتر العرقوب

حالة مرضية تُصيب الأطفال الذين يمارسون الأنشطة الرياضية، إذ يحدث التهاب وتر العرقوب نتيجة ممارسة الأنشطة الرياضية القوية (المكثفة) فجأة دون البدء بتمارين الإحماء، أو نتيجة عدم ارتداء الأحذية الرياضية المناسبة.

كيفية إجراء عملية تطويل الاوتار للأطفال 

تُجرى العملية تحت تأثير البنج الكلي، ويصنع الجراح قطعًا (شق) في الجزء السفلي من عضلة الساق الخلفية، ثُم يُقسِم وتر العرقوب بحيث يمكن تطويله.

وتُجرى عملية تطويل الاوتار للأطفال بعدة طرق:

  • الجراحة على شكل حرف الـ Z

الطريقة الأكثر شيوعًا، وخلالها يصنع الجراح ثقوبًا على شكل حرف Z في الوتر لتمديده، قبل إعادة خياطته.

  • الجراحة عن طريق الجلد

يمكن للجراح إطالة الوتر عن طريق صُنع شقوق جراحية صغيرة في الجلد.

  • حسر عضلة الساق

إجراء جراحي يتم فيه إطالة وتخفيف ألياف عضلة الساق، عن طريق صنع شق جراحي صغير.

بعد الانتهاء من عملية تطويل الاوتار للأطفال يقوم الجراح بتخييط الشقوق الجراحية، ووضع جبيرة على القدم.

مرحلة ما بعد عملية تطويل الاوتار للأطفال

  • يُغادر الطفل المستشفى بعد الاطمئنان على صحة مؤشراته الحيوية.
  • يُشدد الجراح على ضرورة استخدام الطفل للجبيرة لفترة قد تصل إلى ثلاثة أشهر حتى تلتئم الأربطة. وخلال هذه الفترة يُبَدِل الجراح الجبيرة عدة مرات، خاصة في حالات الرضع والأطفال صغار السن في مرحلة النمو السريع.
  • يصف الطبيب مسكن للألم يناسب شدة الألم الذي يشعر به الطفل، مثل الأيبوبروفين.
  • يجب أن يعتمد النظام الغذائي للطفل خلال الأيام الأولى بعد العملية على السوائل والأطعمة سهلة الهضم، مع ضرورة تجنب الأطعمة الدهنية، وذلك لتجنب الشعور بالغثيان والقيء.
  • يجب أن يتناول الطفل قسطاً من الراحة خلال الـ 48 ساعة الأولى بعد العملية، مع إبقاء الساق المصابة مرتفعة باستخدام الوسائد.
  • يجب تحريك أصابع القدم من وقت لآخر لتجنب تورمها.
  • تستغرق فترة شفاء الطفل ما بين 3-6 أشهر حسب حالة الطفل.
  • تبدأ مرحلة العلاج الطبيعي للطفل بعد خلع الجبيرة، ويلعب العلاج الطبيعي دوراً أساسيًا في نجاح عملية تطويل الاوتار للأطفال، إذ تُساعد التمارين الرياضية للقدم على زيادة مرونتها، واستعادة مجال حركتها وقوة عضلاتها.

عليك استشارة الطبيب إذا لاحظت أي تغير على شكل قدم الطفل أو مجال حركتها، فالعلاج المبكر يحد من نسبة التشوه، ويمكنه أن يُعالج التشوه نهائياً.

أقرأ المزيد | علاج تقوس الساقين عند الاطفال الرضع

للاستفسار والحجز عبر الواتساب من هنا

 

blank