عملية تثبيت فقرات العمود الفقري من العمليات الهامة التي تهدف إلى علاج عدد غير محدود من مشاكل الظهر، فمثلًا إن كنت تعاني من تشوهات أو تزحزح في فقرات الظهر، فقد تكون عملية تثبيت الفقرات هي العلاج المناسب.

في المقال التالي نتعرف بالتفصيل على عمليات تثبيت فقرات الظهر وخطوات إجرائها والمضاعفات التي قد تظهر بعد الخضوع لها.

 

 

دواعي عملية تثبيت فقرات العمود الفقري

يواجه الفرد خلال حياته مواقف قد تُلحق الضرر بجسمه بما في ذلك عموده الفقري، كأن يتعرض لحادثة سيارة أو سقوط من دراجة نارية أو نتيجة التقدم في العمر، وقد يتبع ذلك -لا قدر الله- الإصابة بما يلي:

  • تشوهات في العمود الفقري، مثل الاعوجاج أو الجنف (scoliosis)، وهو عبارة عن ميلان العمود الفقري تجاه أحد الجانبين.
  • ضعف العمود الفقري وعدم استقراره، ويحدث ذلك عادة للمصابين بالتهابات المفاصل الشديدة.
  • تلف الأقراص الغضروفية.

تساهم عملية تثبيت فقرات العمود الفقري في تصحيح شكل الظهر وعلاج المشاكل السابقة إلى حد كبير.

خطوات إجراء عمليات تثبيت فقرات الظهر

يخضع المريض لعملية تثبيت الفقرات تحت تأثير المخدر الكلي، لهذا فهو لا يشعر عادة بأي ألم أثناء العملية، وبعد ذلك يُجري له الطبيب العملية على النحو التالي:

  1. صنع شق جراحي في مكان الفقرات المصابة.
  2. الكشف عن الفقرات المصابة عبر تحريك العضلات.
  3. تركيب المسامير الخاصة بالعمود الفقري.
  4. إزالة الغضروف المصاب -إن كان موجودًا-.
  5. وضع الترقيع العظمي.
  6. تركيب الدعامة ما بين الفقرات.

يعتمد نوع المادة التي يستخدمها افضل دكتور عظام وعمود فقري في مصر في تثبيت الفقرات على عدة عوامل، منها:

  • موقع الفقرات المراد تثبيتها أو دمجها.
  • سبب التثبيت.
  • الحالة الصحية العامة للمريض.

تعليمات هامة بعد عملية تثبيت فقرات العمود الفقري 

هناك بعض التعليمات والنصائح التي يحرص الطبيب على إخبارها للمريض قبل الانصراف والعودة إلى المنزل بخصوص نظام حياته بعد العملية، من بينها:

  • تجنب الحركات التي قد تسبب ضغطًا على فقرات الظهر

أولى النصائح التي يوجهها الطبيب للمريض بعد العملية هي عدم التحرك بصورة تؤذي الظهر، كأن يثنيه عند حمل الأجسام، وعوضًا عن ذلك يمكنه ثني الركبتين.

  • عدم حمل أي أجسام ثقيلة وتجنب بذل المجهود الشاق 

الأمر الثاني الذي ينبغي على المريض الحذر منه هو حمل الأجسام الثقيلة التي يزيد وزنها عن 4 كيلوجرامًا، بالإضافة إلى تجنب ممارسة الرياضات البدنية التي تتطلب جهدًا كبيرًا.

  • تناول أطعمة تزيد من حركة الأمعاء 

خلال فترة التعافي ينبغي على المريض تجنب الإصابة بالإمساك، وذلك من خلال الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحد من حركة الأمعاء، مثل الأطعمة الدهنية والأطعمة عالية السعرات، مع الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه وشرب الماء بكميات وفيرة.

  • تجنب وضع الماء على الجرح

ينبغي على المريض بعد عمليات تثبيت فقرات الظهر أن يحافظ على مكان الجرح جافًا قدر الإمكان، لهذا يفضل ألا يستحم لمدة لا تقل عن 4 أيام بعد العملية.

  • نيل قسط من الراحة والنوم بصورة صحيحة

بعد الخضوع للعملية لا بد أن ينال الفرد قسطًا كافيًا من الراحة على أن يحافظ على ظهره في وضع مستقيم أثناء النوم، ويضع وسادة أسفل ركبتيه، وألا يثني ظهره عند النهوض من السرير.

اعرف ايضا عن: عملية تثبيت الفقرات القطنية والعجزية 

 ما بعد عملية تثبيت فقرات العمود الفقري (المضاعفات) 

بعد الخضوع لعملية تثبيت فقرات الظهر بالمسامير أو بأي وسيلة كانت، يظل المريض في المستشفى لفترة تتراوح ما بين يوم إلى يومين.

خلال تلك الفترة قد تظهر على المريض بعض المضاعفات، مثل:

  • التهاب الجرح.
  • احمرار الجلد المحيط بالشق الجراحي.
  • النزيف الدموي.
  • تلف الأعصاب.
  • تكون جلطات دموية خصوصًا في القدم.

الالم بعد عملية تثبيت الفقرات

وقد يشكو المريض أيضًا من الشعور بعدم الراحة و الالم بعد عملية تثبيت الفقرات، وفي هذه الحالة يصف له الطبيب أدوية تشتمل على مسكنات الألم ومضادات حيوية لحمايته من المضاعفات السابقة. 

متى يحتاج المريض إلى التواصل مع الطبيب بعد العملية؟

هناك بعض الأعراض إن بدت على المريض فلا بد وأن يتواصل بسرعة مع طبيبه، ومن بين تلك الأعراض:

  • تورم الجرح.
  • خروج إفرازات من الجرح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

نتمنى في نهاية هذه المقالة أن تكون قد اتضحت لك كل تفاصيل عملية تثبيت فقرات العمود الفقري، بما في ذلك من خطوات الإجراء والمضاعفات وكيفية الوقاية منها، ونلقاكم مرة أخرى في مقال “علاج انزلاق الفقرات العجزية“.

للاستفسار عبر الواتساب من هنا