ماذا تعرف عن عملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟ تساعد عملية تثبيت فقرات الظهر المرضى الذين يشعرون بألم شديد في الظهر لأسباب عديدة، لكنها ليست الوسيلة الوحيدة للعلاج، فهناك أيضًا العلاج التحفظي، فما الوسيلة الأفضل بينهما للتخلص من آلام الظهر؟

 

 

أسباب الخضوع لعملية تثبيت فقرات الظهر 

يتعرض المرء خلال يومه إلى العديد من المواقف التي يعتمد فيها على ظهره، فمثلًا إن كان يرغب في رفع بعض الأجسام الثقيلة فلا بد أن يثني ظهره لكي يحملها، وغير ذلك من المواقف اليومية التي تحتاج إلى التحميل على الظهر.

إن العمود الفقري الذي خلقنا به يتمتع بقوة كبيرة تعينه على القيام بوظائفه التالية:

  • دعم الجسم وإبقائه في استقامة.
  • مساعدة الفرد على الوقوف والحركة بصورة صحيحة.
  • حماية الحبل الشوكي.
  • حمل أغلب كتلة الجسم.

قد يعجز العمود الفقري عن القيام بوظائفه السابقة ومجاراة الفرد في أبسط الأفعال التي يقوم بها عند الإصابة ببعض الأمراض، ولكي يعود إلى وضعه السابقة يحتاج إلى الخضوع لـ عملية تثبيت فقرات الظهر.

اعرف ايضا عن: تكلفة عملية تثبيت الفقرات في مصر

 

الأمراض التي تضطر المريض لـ عملية تثبيت فقرات الظهر

تساعد عملية تثبيت فقرات الظهر المريض في القضاء على الألم الناتج عن الحالات التالية:

  • الاحتكاك المستمر بين فقرات الظهر جراء ضيق المسافة بين كل فقرة والأخرى، بما يسبب ألمًا شديدًا عند الحركة.
  • حدوث كسر في العمود الفقري.
  • اعوجاج العمود الفقري كأن يكون الفرد مصابًا بالحدب أو الجنف أو غيرهما، وهي حالات مرضية تظهر منذ فترة الطفولة.
  • ضيق القناة الفقرية.
  • الإصابة بانزلاق غضروفي.
  • نمو أورام في العمود الفقري تؤدي إلى تباعد فقرات الظهر عن بعضها البعض.

كيف تُجرى عملية تثبيت فقرات الظهر؟ 

في البداية وقبل إجراء عملية تثبيت فقرات الظهر يطلب الطبيب من المريض عمل فحوصات طبية، من أهمها:

  • التصوير بالأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، وهي أداة تشخيصية عالية الدقة تساهم في تشخيص مشاكل العمود الفقري لأنها تعمل على تحديد شكل العظام والغضاريف ثم تحديد إذا ما أصاب المريض انزلاقًا غضروفيًا أم لا.

بعد التشخيص ينتقل الطبيب إلى العلاج، ويعتمد على عملية تثبيت فقرات الظهر بالمسامير حينما تكون حالة المريض صعبة والألم شديد، وتجرى الجراحة على النحو التالي:

  • صناعة شق جراحي يوضح فقرات العمود الفقري المصابة.
  • تحريك العضلات كطريقة للكشف عن الفقرات المصابة.
  • تركيب المسامير في العمود الفقري.
  • إزالة الغضروف المصاب.
  • وضع رقعة عظمية.
  • تركيب دعامة بين الفقرات.

اقرا ايضا عن: نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات

 

هل عملية تثبيت فقرات الظهر بالمسامير هي العلاج الوحيد لآلام الظهر؟

ذكرنا سابقًا أن حالة المريض الصعبة وشدة الألم هي التي تدفع الطبيب لإجراء العملية، أما إن لم يكن الألم بهذه القوة فيُحبَذ حينها اللجوء إلى العلاج التحفظي.

يُطبق العلاج التحفظي بعدة طرق، هي: 

  • الطريقة الأولى: من خلال عمل جلسات علاج طبيعي لتقوية عضلات الظهر مع تناول بعض الأدوية، مثل باسط العضلات ومضادات الالتهاب.
  • الطريقة الثانية: هي عبر حقن كورتيزون حول الأعصاب، وأيضًا في أماكن محددة حول المفاصل ما بين الفقرات.

إن لم يُفلح العلاج التحفظي في تخفيف ألم الظهر عند المريض صار من الأفضل له الخضوع لعملية تثبيت فقرات الظهر بالمسامير.

هل عملية تثبيت فقرات الظهر مضمونة النتائج؟

تعد عملية تثبيت العمود الفقري من العمليات الناجحة والآمنة، وحتى يتسنى لكم ضمان نتائجها ننصحكم بالبحث عن طبيب جيد ومتمرس لإجرائها؛ فالأطباء غير الماهرين قد يتسببون في حدوث بعض المضاعفات، أو لا يحسنون التعامل مع المضاعفات التي قد تحدث أثناء العملية

للاستفسار والحجز عبر الواتساب من هنا