تتعدد اعراض انحناء العمود الفقري وتختلف حسب نوع الانحناء، فهناك الجنف والحدب، ولكل نوع من هذه الأنواع أعراض مختلفة عن الآخر، لكن السؤال الذي قد يثير ذهن البعض هل تزداد تلك الأعراض مع مرور الوقت؟ وهل قد يتحول الأمر إلى إعاقة؟

ما هي اعراض انحناء العمود الفقري؟ وهل تزداد مع مرور الوقت؟

يُعَد انحناء العمود الفقري أحد الأمراض التي تصيب الأطفال والمراهقين، ويكثر انتشار هذه المشكلة في الأعمار التي تتراوح ما بين 10 إلى 15 عامًا.

تختلف الهيئة التي يظهر بها انحناء العمود الفقري، كما يلي:

الجنف

يعرف الجنف بأنه أحد أشكال انحناء الظهر التي يكون فيها فيها الانحناء جانبيًا، وتظهر اعراض انحناء العمود الفقري في هذه الحالة على هيئة:

  • تقوس الظهر وميلانه إلى أحد الجانبين.
  • ميلان الرأس وعدم تمركزها في منتصف الجسم.
  • عدم تماثل الكتفين وارتفاع أحدهما عن الآخر.
  • الشعور بألم في الظهر.
  • عدم تماثل طول القدمين.
  • صعوبة في التنفس.

الحدب 

النوع الثاني من أنواع انحناء العمود الفقري هو الحدب، وهو عبارة عن ميلان العمود الفقري إلى الأمام، وتظهر أعراضه على هيئة ألم شديد في الظهر مع وجود تصلب.

حسب ما لاحظنا فإن اعراض انحناء العمود الفقري مختلفة إلى حد كبير، والسؤال الذي نود الإجابة عنه الآن هو هل تزداد شدة الأعراض مع مرور الوقت؟

عندما لا يحصل المريض على العلاج المناسب لمشكلة انحناء العمود الفقري الذي يعاني منها، فإن ذلك يؤدي إلى تدهور حالته وظهور مضاعفات للمرض، من أبرزها:

  • صعوبة شديدة في التنفس، ويحدث ذلك نتيجة لضغط القفص الصدري على الأعضاء الموجودة بداخله -القلب والرئتين-، مما يصعب حركتهما، ويجد الجسم صعوبة في ضخ الدم من القلب إلى الجسم بجانب ضيق التنفس.
  • زيادة درجة انحناء العمود الفقري، كلما أهمل المريض العلاج أدى ذلك إلى تدهور شكل الظهر وزيادة درجة الانحناء والتقوس، بالإضافة إلى زيادة حدة الألم بدرجة كبيرة.
  • عدم القدرة على أداء مهام اليوم الطبيعية، والشعور بالتعب والضعف العام بعد بذل أقل مجهود.
  • فقدان القدرة على التركيز بسبب الألم الشديد.
  • فقدان الثقة بالنفس بسبب الانحناء الشديد للظهر والذي يفسد شكل الجسم.

 

هل تفاقم اعراض انحناء العمود الفقري يؤدي للإعاقة؟

تُعرف الإعاقة بأنها قصور دائم في إحدى وظائف الجسم، سواءًا الوظائف والقدرات الحركية أو العقلية، وتستمر لفترة طويلة من عمر الفرد.

 

إنَّ ظهور اعراض انحناء العمود الفقري لا يعني أن الطفل أو الشخص صار معاقًا، فحسب ما وضحناه سابقًا يُمكن علاج التشوهات وانحناءات العمود الفقري عند اللجوء إلى الطبيب المتخصص في الوقت المناسب.

 

يستعمل الطبيب عدة وسائل علاجية للتخلص من اعراض انحناء العمود الفقري، بعضها ليس جراحيًا والبعض الآخر يشترط الجراحة، ويقع الاختيار على طريقة العلاج التي تناسب المريض بعد إجراء الفحوصات الضرورية التالية:

  • الفحص الإكلينكي، يجرى هذا الفحص تحت إشراف طبيب عظام، ويحاول من خلاله معرفة نوع التقوس الذي أصاب المريض.
  • التصوير بالأشعة، ويستعمل الطبيب في هذا الفحص الأشعة السينية التي تستطيع تحديد زاوية الاعوجاج.
  •  الفحص العصبي، يكتشف هذا الفحص ضعف العضلات الذي يحدث أحيانًا بعد تضرر الأعصاب وفقرات العمود الفقري.

نستنتج من ذلك أن اعراض انحناء العمود الفقري ليست دلالة على الإصابة بالإعاقة طالما حصل المريض على العلاج المناسب في أقرب وقت.

أما إن زادت حدة المرض ولم يذهب المريض إلى طبيب العظام لاستشارته وتلقّي العلاج في وقتٍ مبكّر، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تضرر العمود الفقري بدرجة كبيرة يصعب إصلاحها.

 

علاج مشاكل العمود الفقري في عيادة الدكتور يحيى البرمبلي

يُعد الدكتور يحيى البرمبلي أحد الأطباء الرائدين في علاج  تشوهات العمود الفقري المختلفة التي تظهر عادة في الأطفال، مثل الجنف والحدب، ويستعمل من أجل ذلك أحدث وسائل العلاج، لهذا ننصحك بحجز موعد مع الطبيب من خلال التواصل على الأرقام الموضحة في الموقع الإلكتروني.

اقرا ايضا :-

تكلفة عملية تعديل اعوجاج العمود الفقري

اسباب اعوجاج العمود الفقري

افضل دكتور عمود فقري في مصر